صورة بألف معنى.. مدارس اليمن "شواهد قبور"
جريدة البلاد -
تشهد العديد من المدارس اليمنية عمليات غسل عقول للأطفال والتلاميذ من قبل الميليشيات الحوثية، وقد انتشرت عدة مقاطع مصورة تظهر "عناصر الميليشيات" يوجهون الطلاب لترداد صرخة الحوثي الشهيرة، العابقة بالموت. وفي هذا السياق، كشف وزير الاعلام اليمني، معمر الإرياني في تغريدة على حسابه على تويتر مساء السبت، كيف انحرفت العملية التعليمية في مناطق سيطرة المليشيا الحوثية عن غايتها، وتحولت المدارس إلى أوكار لغسيل العقول ومسخ الهوية وبؤر لتجنيد ألطفال كوقود للحرب، وحوائط مبكى لمن يسقط منهم في جبهات القتال، بحسب تعبيره. وأرفق الإرياني تغريدته بصورة لإحدى المدارس الواقعة تحت سيطرة الحوثي، تظهر واقع الحال هذا. إذ بدت جدران المدرسة "مطلية" بصور مقاتلين في صفوف الحوثيين سقطوا على الجبهات، بعضهم من الأطفال. وأضاف أن هذا المشهد المؤلم يؤكد ضرورة حسم المعركة، وخطورة استمرار الانقلاب على حاضر ومستقبل اليمنيين. كما أكد أن استمرار الصمت على جرائم المليشيا الحوثية بحق الأطفال الذين تخطفهم من منازلهم، ومدارسهم وتعيدهم لأهاليهم جثثا هامدة يضع علامة استفهام. إلى ذلك، اعتبر أن المجتمع الدولي مطالب بالضغط على المليشيا لوقف استغلال الأطفال، كوقود للحرب ودعم الحكومة الشرعية لبسط نفوذها على كامل التراب الوطني وانهاء الانقلاب.

إقرأ المزيد