حق الرد
الوطن نيوز -

ذكرت وزارة الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني تعقيباً على ما نشر بصحيفة (الوطن) في زاوية "بالأحمر" يوم الأربعاء الموافق 11 سبتمبر 2019، حول الازدحام المروري في المنطقة التعليمية بأن المنطقة التعليمية تحظى بالاهتمام من خلال تنفيذ مشاريع الطرق التي تهدف إلى تحسين الحركة المرورية فيها خلال فترة الذروة، حيث تضم هذه المنطقة المهمة 10 مدارس تعليمية، ومباني تابعة لجامعة البحرين وجامعة البحرين التقنية (بوليتكنك البحرين)، ومباني وزارة التربية والتعليم ووزارة الإعلام وهيئة المعلومات والحكومة الإلكترونية ومقر المحافظة الوسطى (سابقاً) بالإضافة إلى مؤسسات أخرى. وتعمل الوزارة على تنفيذ هذه الأعمال بالتنسيق مع الجهات الحكومية الأخرى المعنية بالسلامة المرورية عند المدارس، حيث تساهم بدور فاعل ضمن فريق لجنة المدارس مع وزارة التربية والتعليم والإدارة العامة للمرور بوزارة الداخلية في كافة المشاريع المتعلقة برفع السلامة المرورية قرب المدارس الحكومية والخاصة على حد سواء، ومنها المنطقة التعليمية في مدينة عيسى، وذلك ضمن مساعي الوزارة لتقليل الازدحامات المرورية وخفض نسبة الحوادث.

يذكر أن هناك عدداً من المنافذ تخدم المنطقة التعليمية، وقد قامت الوزارة مؤخراً بأعمال توسعة مدخل المنطقة التعليمية في مدينة عيسى، حيث تمت توسعة طريق 4013 والممتد من شارع الاستقلال شمالاً إلى الدوار المنتهي عند شارع 41 جنوباً، وقد تضمنت أعمال التوسعة تحويل الشارع -والذي يبلغ طوله حوالي 1.7 كم- إلى ثلاثة مسارات (مساران في الدخول للمنطقة التعليمية ومسار في الخروج) مع تعديل التقاطع المقابل لبوابة وزارة التربية والتعليم، وتخصيص مسار خاص للدخول إلى وزارة التربية والتعليم، وذلك بهدف تحسين انسيابية الحركة المرورية في الدخول والخروج من المنطقة وزيادة الطاقة الاستيعابية للشارع.

كما أنجزت الوزارة أعمال توسعة الشارع الفاصل بين مدرستي الايمان والبيان بعد استملاك جزء من حدود مدرسة البيان من الجهة الشرقية، حيث يتم حالياً هدم الجزء المستملك ومن ثم سيتم تعديل انحراف الشارع وإعادة رصفه. واستكمالاً لأعمال توسعة الطرق فقد تم الانتهاء من أعال توسعة شارع 41 من تقاطع شارع الشيخ سلمان حتى طريق 4013، ومن المؤمل استكمال توسعة الجزء الموصل بشارع 16 ديسمبر قريباً ضمن مشروع توسعة شارع الاستقلال الذي يتم تنفيذه حالياً. علماً بإنه سيتم إنشاء تقاطع إشارة ضوئية تسمح للحركة المرورية للدخول والخروج ضمن المشروع المذكور.

كذلك أنجزت الوزارة في الأعوام الماضية عدداً من المشاريع لتوفير منافذ إضافية تخدم المدارس القريبة من شارع 16 ديسمبر، حيث تم إنشاء طريق خدمة ومواقف للسيارات تخدم مرتادي هذه المدارس، كما تم تحويل عدد من الطرق إلى اتجاه واحد لزيادة انسيابية الحركة المرورية.

وفي ما يتعلق بالازدحام الحاصل في المنطقة التعليمية في الوقت الحالي، أوضحت الوزارة بأن مهندسي شؤون الطرق بالوزرة قاموا بزيارة ميدانية للمنطقة مؤخراً، وتم رصد ازدحام مروري عند أحد المدارس الخاصة وتبين انه بسبب محدودية مواقف السيارات داخل المدرسة وكذلك سلوك بعض السواق. وعليه يجري حالياً التعامل مع هذه المشكلة بالتنسيق مع الإدارة العامة للمرور وإدارة المدرسة وذلك عبر لجنة المدارس المكونة من وزارة الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني، إدارة العامة للمرور بوزارة الداخلية، وزارة التربية والتعليم.

ختاماً فأن وزارة الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني لن تذخر جهداً في رصد الملاحظات المرورية والسعي في وضع الحلول المناسبة لها في أسرع وقت ممكن.




إقرأ المزيد