قوات الاحتلال تعتقل 11 مواطنا فلسطينيا بالضفة الغربية
صحيفة النبأ -

اعتقلت قوات الاحتلال الصهيوني، فجر اليوم الخميس (12 سبتمبر 2019)، 11 مواطنا فلسطينيا، على الأقل، عقب دهم منازلهم وتفتيشها والعبث بمحتوياتها في مناطق متفرقة بالضفة الغربية المحتلة.
وأفاد بيان لجيش الاحتلال، صباح اليوم، بأن قواته اعتقلت 11 مواطنا فلسطينيا في مناطق مختلفة من الضفة الغربية، ممّن وصفهم بـ”المطلوبين”؛ بزعم ممارسة أنشطة تتعلّق بالمقاومة.
وزعم الاحتلال أن قواته ضبطت خلال أعمال تمشيط بحثًا عن أسلحة غير قانونية في منطقة الخليل سلاحًا من طراز “ام 16″.
وأفادت مصادر محلية، بأن قوة عسكرية صهيونية داهمت مكتب “الجبهة الديمقراطية” في مبنى وسط مدينة رام الله وشرعت بأعمال تفتيش بداخله وتخريب بمحتوياته.
وأشار إلى أن مواجهات عنيفة اندلعت في المدينة عقب الاقتحام، اطلق جنود الاحتلال خلالها قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع، ولم يبلغ عن وقوع إصابات.
وفي السياق ذاته، اقتحمت قوات الاحتلال فجر اليوم، حي “أم الشرايط” بمدينة رام الله، واستولت على تسجيلات كاميرات مراقبة من أحد المحالات التجارية.
وفي مخيم “الجلزون” للاجئين الفلسطينيين شمال رام الله (شمال القدس المحتلة)، اعتقلت قوات الاحتلال مواطن من منزله.
وفي الخليل (جنوبا)، أصيب عدد من المواطنين الليلة الماضية بالاختناق جراء مواجهات اندلعت مع جنود الاحتلال الإسرائيلي بمخيم “العروب” للاجئين الفلسطينيين شمالي المدينة.
واعتقلت قوات الاحتلال، على إثره مواطنيْن، كما اعتقلت سيدة ونجلها من بلدة “الظاهرية”.
وفي بيت لحم (جنوبا)، اعتقلت قوات الاحتلال أربعة شبان، بعد مداهمة منازلهم في شارع “الصف” بالمدينة.
وتشن قوات الاحتلال اقتحامات وعمليات اعتقال ليلية يومية، تطال مختلف مناطق الضفة الغربية المحتلة، ويتم خلالها اقتحام منازل الفلسطينيين والعبث بمحتوياتها واستجواب قاطنيها ميدانيا، واعتقال مواطنين بشكل تعسفي.



إقرأ المزيد