تشكيل فريق لمراجعة المؤهلات الصينية خطوة صحيحة لحل مشكلة الطلبة دامت 3 سنوات
صحيفة الأيام البحرينية -

أكد رئيس اللجنة المالية والاقتصادية بمجلس النواب سعادة النائب أحمد صباح السلوم أن ملف خريجي طلبتنا من الجامعات الصينية يحظى بإهتمام الحكومة الموقرة استجابة للاقتراح برغبة الذي رفعه بداية دور الانعقاد الأول من الفصل التشريعي الخامس في استجابة واضحة للتعاون بين السلطتين التنفيذية والتشريعية ودراسة كافة الأمور التي تصب في مصلحة المواطنين والسعي الى ايجاد الحلول اللازمة لها بالسرعة المطلوبة.
وقال النائب السلوم ان الخطوات المتسارعة التي تم اتخاذها من قبل الحكومة الموقرة بدءًا من تكليف صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء الموقر خلال ترؤسه جلسة مجلس الوزراء في الـ27 من يناير الماضي للمجلس الأعلى لتطوير التعليم والتدريب برئاسة سمو الشيخ محمد بن مبارك آل خليفة نائب رئيس مجلس الوزراء لدراسة الاقتراح برغبة المقدم من مجلس النواب بشأن ايجاد الحلول اللازمة للطلبة البحرينيين الحاصلين على شهادات جامعية من الصين ولم تتم معادلتها، وما تبعها من خطوات في اجتماعين منفصلين خلال الشهر الجاري للمجلس الأعلى لتطوير التعليم والتدريب ، وكذلك صدور قرار رقم 1 لسنة 2020 من سمو الشيخ محمد بن مبارك آل خليفة نائب رئيس الوزراء رئيس المجلس الأعلى لتطوير التعليم والتدريب اليوم "الخميس" بتشكيل فريق عمل بشأن المؤهلات الطبيبة من الجامعات الصينية يتولى مراجعة تقييم المؤهلات الطبية غير المعادلة للبحرينيين من خريجي الجامعات الصينية وعددها 77 طلبًا للمعادلة على أن ترفع التوصيات بشأن ذلك خلال اسبوعين من تاريخه يدل على وضع الحلول اللازمة لهم ولفترة انتظارهم وترددهم المستمر على الجهات المعنية دون الحصول على نتائج.
وأوضح النائب السلوم ان تشكيل فريق العمل هي خطوة صحيحة لحل مشكلة الطلبة بعد انتظارهم لـ 3 سنوات مما اصابهم بخيبة أمل كبيرة نتيجة لبذلهم الجهد الكبير في الحصول على هذه المؤهلات والتي اعترفت بها العديد من الدول الخليجية، مبينًا أن بعضهم اضطر للعمل في المملكة العربية السعودية والتي تعترف بالعديد من التخصصات الصادرة من الصين بسبب رغبتهم في اكتساب العديد من المعارف ولعدم فقدانهم أي مهارة بسبب عد ممارستهم للمهنة.
وأضاف ان وضع الحلول العاجلة لهم من خلال فريق العمل الذي تم اختياره ويضم مختلف الجهات ذات الشأن ستساهم بشكل كبير في وضع الخطوات التي تمكن الطلبة من الحصول على المؤهل الدراسي المعتمد من المملكة وستفتح لهم الطريق في الانخراط لممارسة المهنة التي تخصصوا من خلال دراستهم بكل كفاءة واقتدار، مثمنًا لسمو الشيخ محمد بن مبارك آل خليفة نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس المجلس الأعلى لتطوير التعليم والتدريب الخطوات التي تم اتخاذها في سبيل تنفيذ التكليف من سمو ولي العهد تجاه طلبتنا الذين ينتظرون المهلة المحددة لرؤية التوصيات التي سيخرج بها فريق العمل والذي نثق بالاجراءات التي ستتخذها في مصلحتهم.
وأعرب رئيس اللجنة المالية والاقتصادية بمجلس النواب سعادة النائب أحمد صباح السلوم عن شكره وتقديره لوزير الشباب والرياضة رئيس مجلس ادارة هيئة جودة التعليم والتدريب أيمن توفيق المؤيد على اهتمامه ومساندته لملف خريجي الجامعات الصينية باعتبارهم فئة شبابية ثابرت وتستحق كل الدعم والاهتمام وسعيه الى ان يرى ملف الطلبة النور من خلال معالجة أوضاعهم.


إقرأ المزيد