مكتب مجلس مفوضي المؤسسة الوطنية لحقوق الإنسان يعقد اجتماعه الـ21 عن بعد
أخبار الخليج -

عقد مكتب مجلس مفوضي المؤسسة الوطنية لحقوق الإنسان اجتماعه الحادي والعشرين عن بعد، حيث افتتحت ماريا خوري رئيسة المؤسسة رئيسة المؤسسة الاجتماع باستعراض جهود المؤسسة في المتابعة والتعامل مع الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها المملكة لمكافحة جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19)، وما قامت به من جهود في التأكد من تمتع الجميع بحقوق الانسان خلال هذه الفترة.
ومن ثم ناقش مكتب المجلس مشروع ميزانية المؤسسة للسنتين الماليتين 2021 و 2022، كما وتدارس مكتب المجلس إمكانية تفعيل ما نصت عليه الفقرة (ب) من المادة رقم (20) من قانون إنشاء المؤسسة والمتعلقة بمواردها المالية التي تمكنها من النهوض بأعبائها والمهام المسندة إليها على أفضل وجه، من قبول "التبرعات والمعونات غير المشروطة والمنسجمة وأهداف المؤسسة التي يقر مجلس المفوضين قبولهـا، وذلك وفقًا للقوانين والأنظمة المعمول بها في المملكة".
كما وتدارس المكتب ما تم بشأن تقارير المؤسسة الوطنية السنوية لعامي 2018 و2019، ومناقشة منهجية إعداد التقرير السنوي للمؤسسة للعام الحالي 2020.
واختتم مكتب المجلس اجتماعه بمناقشة مجريات الزيارة التي أجرتها المؤسسة إلى سكن عمال الشركة العربية لبناء وإصلاح السفن (أسري) والتي هدفت إلى الوقوف على أوضاع حقوق العمالة الوافدة والتأكد من توافر حقوقهم المكفولة لهم بموجب أحكام الدستور والاتفاقيات الدولية والإقليمية ذات العلاقة، ولا سيما في ظل الظروف الاستثنائية الراهنة التي تشهدها مملكة البحرين والعالم أجمع في مواجهة فيروس كورونا المستجد (كوفيد - 19) علما بأن عضوية هيئة المكتب تتكون من رئيس المؤسسة ونائبه ورؤساء اللجان النوعية والأمين العام.



إقرأ المزيد