وزير الخارجية: السلام يمثل خطوة تاريخية تعكس حكمة جلالة الملك
صحيفة الأيام البحرينية -
اكد وزير الخارجية عبداللطيف بن راشد الزياني على تفعيل السلام بين مملكة البحرين ودولة إسرائيل يمثل خطوة تاريخية مهمة تعكس حكمة جلالة الملك مشدداً على أهمية تعزيز السلام في المنطقة.
وقال الزياني في كلمة خلال استقباله وفداً إسرائيلي – امريكي في مطار البحرين امس على متن اول رحلة تجارية مباشرة بين مطار بن غوريون ومطار البحرين الدولي من المهم تعزيز التعايش والتسامح في المنطقة بين مختلف الديانات والثقافات، بما يحقق الخير لشعوب المنطقة.
وأشار الزياني في كلمته التي القاها في استقبال وزير الخزانة الامريكية ستيفن منوشين، ومستشار الامن القومي في دولة إسرائيل مائير بن شبات خلال البدء بتفعيل اتفاقية السلام بين البحرين واسرائيل الى أهمية ان تحقق المباحثات ما فيه مصلحة من المنطقة.

واعتبر الزياني ان السلام يأتي تعزيز لامن المنطقة، عبر تطوير الحوار وما يحقق المستقبل للأجيال القادمة، معتبرا ان هذه الزيارة تشكل محطة تاريخية في المنطقة، معبراً عن شكره وتقديره للقيادة البحرينية، التي عززت الحوار نحو الوصول الى السلام، وانهاء الصراعات.
وقال الزياني"اود ان اعبر عن خالص تقديري للإدارة الامريكية التي دفعت باتجاه تحقيق هذه الخطوة التاريخيية وكذلك القيادة الاسرائيلة، من اجل الوصول الى هذه الرؤية المستقبلية.
من جانبه قال وزير الخزانة الامريكية ستيفن مونيشن ان تحقق السلام يشكل خطوة تاريخية مثمناً
الدور الكبير للقيادة البحرينية في تحقيق امن واستقرار المنطقة وما يخدم شعوبها.

وأشاد مونيشن بالسياسات البحرينية التي تعكس دوما الايمان بالسلام والتعايش بين شعوب المنطقة، وما يحقق رخاءها.
فيما اعتبر مستشار الامن القومي في دولة إسرائيل بن شبات تحقيق السلام خطوة تاريخية لا يختزل بالسلام بين الحكومات، بل بين الشعوب.
وقال بن شبات ان العلاقات البحرينية – الاسرائيلة تخدم البلدين على مختلف الأصعدة، مشدداً على ان بلاده تمد يدها الى الشعب البحريني وقيادته الشجاعة من اجل تغيير وجة المنطقة لصالح شعوب المنطقة.
وعبر المسؤول الإسرائيلي عن تقديره للشريك الأمريكي الذي لعب دورا تاريخيا من اجل تحقيق هذا السلام.


إقرأ المزيد