شركات وهمية توظف بحرينيين بوظيفة «منسق دفع رواتب» وتمنحهم 25٪ من الأموال المحولة
صحيفة الأيام البحرينية -
حذّر الخبير الاقتصادي عارف خليفة من وجود شبهة غسيل أموال في عمليات توظيف وهمية تقوم بها شركات اجنبية وبعضها من كندا وقع ضحيتها خريجيون جامعيون بحرينون حديثا، او باحثين عن عمل من الجنسين.

وأضاف خليفة في تصريح للأيام الى ان القضية تتلخص في قيام شركات من الخارج وهي غالبا شركات وهمية واخرى تستغل اسماء شركات حقيقية للقيام بغسيل اموال عبر توظيف شبان عن طريق الموقع الشهير "لنكد ان" تحت مسمى وظيفي "منسق دفع رواتب عن بعد، حيث يقوم اصحاب هذه الشركات الوهمية بتحويل اموال للباحثين عن عمل بشكل متفرق وبمبالغ لاتتخطى 6 لآلاف دينار، مقابل تحويلها لآخرين في دول متفرقة من بينها كولومبيا، بريطانيا وغيرها من الدول، مقابل حصول المنسق البحريني على ماقيمته 25% من مجموع قيمة الاموال المحولة اليه بنكيا.

وأكد خليفة ان المبالغ التي يتقاضاها الموظفين البحرينيين وعدم معرفتهم بالمحول لهم وعدم وجود وضوح في هذه التحويلات وغيرها من الامور تشير بما لايدع مجال للشك وجود شبهة غسيل اموال في طريقة العمل هذه، مؤكدا انه منذ بداية سبتمبر الماضي تلقى شكاوى من اكثر من 26 شابا بحرينيا واولياء امورهم تواصلوا معه على نفس الموضوع، اذ اكدوا حصولهم على ترشيح لوظيفة منسق دفع رواتب عن بعد لعدد من الشركات الاجنبية، التي طلبت منهم ارسال صورة من البطاقة الشخصية وجواز السفر، والسيرة الذاتية، ثم بعد فترة تؤكد هذه الشركة لهم قبولهم في الوظيفة مقابل 25% من الاموال المحولة للخارج، اذ تقوم بارسال عقود عمل مختومة باسماء شركات غالبا هي وهمية، ثم تطلبهم بفتح حسابات في عدد من البنوك العالمية المعروفة، ليبدؤوا في العمل معهم.

واضاف خليفة انه نصح هؤلاء البحرينون الشباب واولياء امورهم بضرورة التواصل مع الجرائم الالكترونية لتقوم باتخاذ اللازم ومتابعة الموضوع قبل وقوع المزيد من الضحايا في قضايا مشابهة، والتي بدورها نصحتهم بايقاف كافة التعاملات مع هذه الشركات فورا، وتقوم ادارة الجرائة الالكترونية بدورها في هذا المجال.


إقرأ المزيد