«أردوغان»: نحن غير موجودين بهذه الأرض بإحسان أو منة من أحد
الخليج الجديد -

«أردوغان»: نحن غير موجودين بهذه الأرض بإحسان أو منة من أحد

قال الرئيس التركي، «رجب طيب أردوغان»، إن بلاده تواجه تصفية حسابات قرون ماضية، مشيرا إلى أن تواجد الأتراك في هذه الأرض ليس بإحسان أو منة من أحد.

جاء ذلك في كلمته التي ألقاها خلال اجتماعه مع ولاة المحافظات التركية في القصر الرئاسي «بيش تبيه» بالعاصمة أنقرة، تطرق فيها إلى آخر المستجدات على الساحة السياسية.

وأشار إلى أن استخدام البعض لعبارة «الظلم بدأ في 1453» (تاريخ فتح إسطنبول - القسطنطينية سابقا)، لم تكن محض صدفة.

وبين أن تركيا لم تعد كما كانت في السابق، ومن الآن لن تقف منكسرة أمام أحد.

ولفت «أردوغان» إلى وجود مخططات مختلفة تستهدف ضرب الاقتصاد التركي، والحد من سير تركيا قدما، موضحا أنّ «هذه المخططات تحاول تهديد أمن البلاد واقتصادها».

وأردف في السياق ذاته: «تكيا كلما ازدادت قوة وحققت الاستقلال أكثر، فإنها ستواجه مصاعب أكثر في المستقبل، لأن قوة تركيا واستقلالها يزعجان البعض، والعمليات الإرهابية والمحاولة الانقلابية لم تكن سوى جزء من المخطط الرئيس الهادف إلى تقسيم تركيا وشعبها».

وخلال الكلم ذاتها، قال «أردوغان»، إن السفير الأمريكي لدى تركيا «جون باس»، هو من تسبب في أزمة التأشيرة بين أنقرة وواشنطن.

وأوضح أن بلاده تحركت وفق مبدأ المعاملة بالمثل حيال الخطوة الأمريكية المجحفة تجاه المواطنين الأتراك والخاصة بتعليق منح التأشيرات، وأنّ أنقرة ليست مسؤولة على الإطلاق عن تفاقم المشكلة ووصولها إلى هذا الحد.

وأعرب عن أمله في أن يعود الأمريكيون إلى رشدهم، ويتحلوا بالهدوء، ويتخلوا عن الخطوات التي من شأنها الإضرار بعلاقات الصداقة والتحالف بين الجانبين. (طالع المزيد)

وانتقد «أردوغان» بعض الجهات التي تدعي بأن تركيا خسرت مبالغ طائلة نتيجة الأزمة الأخيرة الحاصلة مع الولايات المتحدة الأمريكية، قائلا: «يزعمون أن خسائرنا من حظر التأشيرات بلغت 50 مليار دولار، في حين أن التبادل التجاري بين تركيا والولايات المتحدة تراجع خلال الفترة الأخيرة إلى 15 - 16 مليار دولار، لا يمكن إذن فهم المعطيات التي يستندون إليها في حساباتهم».



إقرأ المزيد