حملة مرشحة مصر لـ«اليونسكو» تهاجم انتخابات المنظمة
الخليج الجديد -

مرشحة مصر لمنصب أمين عام «اليونسكو»، السفيرة «مشيرة خطاب»

حملة مرشحة مصر لـ«اليونسكو» تهاجم انتخابات المنظمة

شنت حملة المرشحة المصرية لمنصب أمين عام المنظمة الدولية للتربية والعلوم والثقافة «اليونسكو»، هجوما حادا على طريقة التصويت في انتخابات المنظمة الأممية.

ووصف السفير «محمد العرابي»، مدير حملة دعم السفيرة «مشيرة خطاب» للمنصب الدولي، انتخابات المنظمة، بأنها «مسيسة»، منتقدا كون التصويت سريًا في عالم يطالب بالشفافية، على حد قوله.

وأضاف، خلال مداخلة هاتفية مع برنامج «كلام تاني»، المذاع عبر فضائية «دريم»، مساء الخميس،: «هناك دول تتشدق بالمبادئ والشفافية والديمقراطية وفي نفس الوقت جعلت التصويت سريًا، وهذا يعني أن المصوت يتصرف وفق هواه بغض النظر عن تعليمات حكومته ولن يدري أحد لمن صوت».

وحذر مدير حملة «خطاب»، التي تخوض اليوم جولة إعادة مع المرشحة الفرنسية، لحسم المتأهل لملاقاة المرشح القطري «حمد بن عبدالعزيز الكواري» في الجولة الخامسة والأخيرة، مما أسماه «التربيطات والتأثيرات».

وأوضح أنه سيتم إعادة انتخاب بين مرشحة مصر ومرشحة فرنسا بعد تعادلهما في الأصوات بالجولة الرابعة بحصول كل منهما على 18 صوتًا خلف مرشح قطر الحاصل على 22 صوتًا، وذلك في تمام الساعة الثانية والنصف اليوم، لتحديد واحد منهما للدخول في جولة نهائية مع مرشح قطر.

وتابع: «إذا فازت مرشحة مصر أو فرنسا ففي الحالتين ستخسر قطر في الجولة النهائية، وحصولها على المركز الأول في الجولات الماضية ليس مشكلة، وقطر لن تحصل على أكثر مما حصلت عليه والأمور منتهية بالنسبة لها»، وفق تصريحاته.

ويتعرض المرشح القطري لهجوم عنيف تشنه وسائل الإعلام المصرية، وسط اتهامات للدوحة بدفع رشى للحصول على أصوات المنظمة الأممية.

وكان السفير الإسرائيلي لدى «اليونسكو» «كرمل ساما هكوكهن»، أعرب عن قلقه من تقدم المرشح القطري في نتائج التصويت لانتخاب مدير جديد للمنظمة، قائلا إن هناك بصيص أمل لعدم فوز «الكواري»، على حد قوله.

وتتزايد حظوظ المرشح القطري في الفوز بالمنصب الدولي رغم الحملة الشرسة التي شنها مندوبو عدة دول ضده، منها دول الحصار (السعودية والإمارات والبحرين ومصر)، والتي تفرض حصارا على قطر منذ 5 يونيو/ حزيران الماضي.

ويرى مراقبون أن انتخابات «اليونسكو» هذه المرة تختلف عن المرات السابقة، في أنها تقيس مدى الدعم الدولي لقطر، أو لدول الحصار.

والفائز في انتخابات اليونسكو الحالية سيخلف البلغارية «إيرينا بوكوفا»، وتبلغ مدة الولاية الرسمية للمنصب 4 سنوات يجوز بعدها الترشح لولاية ثانية وأخيرة.



إقرأ المزيد