بن زايد يبحث مع بومبيو تعزيز العلاقات وقضايا المنطقة
الخليج الجديد -

بحث ولي عهد أبوظبي الشيخ "محمد بن زايد آل نهيان"، السبت، مع وزير الخارجية الأمريكي "مايك بومبيو"، تعزيز علاقات الصداقة والتعاون وعدداً من التطورات في المنطقة.

جاء لذك، خلال لقاء بين الجانبين، شهد مباحثات في مجالات التعاون القائمة بين البلدين، والسبل الكفيلة بتعزيزها وتنميتها، بما يخدم المصالح الاستراتيجية للبلدين والشعبين.

وناقش الجانبان، حسب وكالة الأنباء الإماراتية "وام"، عدداً من القضايا والمستجدات الإقليمية والدولية، وتبادلا وجهات النظر بشأنها، إضافة إلى تعاون البلدين في إرساء دعائم الأمن والاستقرار في المنطقة.

ووصل "بومبيو"، مساء الجمعة، إلى الإمارات، في ثاني محط بجولته الخليجية، بعد زيارته الأردن والعراق ومصر والبحرين، وستضم أيضا قطر والسعودية وسلطنة عمان والكويت.

ويقوم "بومبيو" بجولة في المنطقة لتوضيح الاستراتيجية الأمريكية بعد إعلان الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب"، المفاجئ الشهر الماضي، عن سحب جميع القوات الأمريكية البالغ قوامها ألفي جندي من سوريا، وهو ما أثار قلق الحلفاء، وفاجأ كبار المسؤولين الأمريكيين ودفع وزير الدفاع "جيمس ماتيس" للاستقالة.

والأسبوع الماضي، أعربت الخارجية الأمريكية عن أملها في عقد القمة الخليجية الأمريكية خلال الربع الأول من 2019.

وتعددت مطالبات واشنطن لأطراف الأزمة بالسير في طريق الحل من أجل حشد دول الخليج ضمن تحالف استراتيجي شرق أوسطي في مواجهة إيران، وهو ما يعد أولوية لواشنطن حاليا، وترى أن الأزمة الخليجية أكبر عائق أمام هذا التحالف المرجو.

ويمر مجلس التعاون الخليجي الذي تأسس عام 1981 بأزمة داخلية منذ صيف 2017.

إذ قطعت السعودية والإمارات والبحرين علاقاتها مع قطر في الخامس من يونيو/حزيران 2017 بعدما اتّهمت الدوحة بـ"دعم تنظيمات متطرفة في المنطقة وبالتدخل في شؤونها"، ونفت الدوحة مرارا هذه الاتهامات.

وتقوم الولايات المتحدة والكويت بجهود وساطة لحل الأزمة، لكنها لم تنجح في ذلك حتى اليوم.

التاريخ: 
Saturday, January 12, 2019 - 23:15
المحرر: 
إسلام الراجحي
المصدر: 
الخليج الجديد
أضف إلى مربعات الصفحة الرئيسية: 
No
تاريخ النشر: 
Saturday, January 12, 2019 - 23:15
المنطقة: 


إقرأ المزيد