بن جاسم: الأزمة السورية تم احتواؤها بالقوة ولم تنته
الخليج الجديد -

قال رئيس وزراء قطر السابق، ووزير الخارجية "حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني" إن الأزمة السورية لم تنته، "بل تم احتواؤها بالقوة".

وأشار، خلال مقابلة أجرتها معه قناة "روسيا اليوم"، السبت، إلى أن هناك ثورات استمرت أكثر من 200 عام.

وأضاف: "القول بأن سوريا لملمت جراحها أمر غير صحيح.. إنها لم تلملم جراحها، نصف الشعب السوري أو أكثر مهجر داخل سوريا أو خارجها، وقتل في هذه العملية ما يقارب المليون شخص".

وأوضح أن تنظيم "الدولة الاسلامية" تم الزج به في الأزمة السورية حتى تأخذ قضية الإرهاب بعدا دوليا للتخلص من الجماعات الإرهابية، خلطا للأوراق لبقاء النظام في سوريا.

وتابع: "لست ضد النظام في سوريا كنظام، بل أنا ضد ما ارتكبه النظام هناك، لن يكون هذا النظام الجهة المثالية لإدارة دولة تكون فيها عدالة واستقرار بعد كل ما حدث".

وقال "بن جاسم" إنه لو تبع هذه السيطرة بالقوة على الأزمة السورية بناء واستقرار وانتخابات قد نقول أن ما حصل كان خطأ كبيرا، لكن نفس الشخص الذي ارتكب الخطأ يتجه لبسط الاستقرار".

واعتبر أن الحرب في سوريا يدفع ثمنها الشعب.

وخلال الأسابيع الماضية، تسارعت تحركات إقليمية لإعادة تموضع النظام السوري في المنطقة بالشكل الذي كان عليه قبل الثورة السورية في 2011، حيث سارعت الإمارات والبحرين إلى إعادة فتح سفاراتها بدمشق، وذلك بعد أيام من زيارة الرئيس السوداني "عمر البشير" إلى هناك ولقاء رئيس النظام السوري "بشار الأسد".

وأشارت تقارير إلى أن السعودية تجهز لإعادة العلاقات الكاملة مع نظام "الأسد" أيضا خلال النصف الأول من العام الجاري، وذلك ضمن حراك خليجي مصري إسرائيلي لمواجهة نفوذ تركيا وقوتها المتزايدة إقليميا، من البوابة السورية.

التاريخ: 
Sunday, January 13, 2019 - 03:45
المحرر: 
محمد الجوهري
المصدر: 
الخليج الجديد + روسيا اليوم
أضف إلى مربعات الصفحة الرئيسية: 
No
تاريخ النشر: 
Sunday, January 13, 2019 - 03:45
المنطقة: 


إقرأ المزيد