موسكو قلقة من استئناف واشنطن "التجارب النووية"
عربي ٢١ -

أعلن سيرغي ريابكوف نائب وزير الخارجية الروسي، الخميس، أن الولايات المتحدة تجهز ميادين لديها لاستئناف الاختبارات النووية، بعد انسحابها من معاهدة الحظر الشامل للتجارب النووية.

وأعرب ريابكوف عن قلق بلاده إزاء إزاء الحالة المحيطة بمعاهدة الحظر الشامل للتجارب النووية، مؤكدا على وجود خطر من اندلاع حرب نووية.

وقال خلال عرضه تقرير المدرسة العليا للاقتصاد بجامعة الأبحاث الوطنية "إن الوضع في مجال الاستقرار الاستراتيجي يستمر في التدهور"، وفق ما نقلته وكالة "سبوتنيك" الروسية.

وكانت الولايات المتحدة أعلنت في الثاني من آب/أغسطس الماضي الانسحاب رسميا من معاهدة الصواريخ النووية متوسطة المدى، وردت روسيا بالخطوة ذاتها، لينتهي بذلك اتفاق بين البلدين يعود إلى حقبة الحرب الباردة.

 

اقرأ أيضا: فرنسا تبحث سبل تفاهم مع روسيا وسط مخاوف من عسكرة أوروبا

يشار أن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أعلن مطلع شباط/ فبراير الماضي انسحاب بلاده من المعاهدة، متهما روسيا بانتهاكها، وهو ما نفته الأخيرة.

وردا على ذلك، أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، تعليق عمل بلاده بالمعاهدة ذاتها، وموافقته على بدء إنتاج صاروخ متوسط المدى أسرع من الصوت.



إقرأ المزيد