ليفربول يفوز على تشيلسي بركلات الترجيح ويتوّج بطلاً لكأس الاتحاد الإنجليزي
بي بي سي -

صدر الصورة، John Powell

توّج نادي ليفربول بكأس الاتحاد الإنجليزي بعد فوزه على تشيلسي في المباراة النهائية بضربات الترجيح 6-5، على ملعب ويمبلي يوم السبت.

وهذه هي المرة الأولى التي يتمكن فيها الريدز من إحراز لقب كأس الاتحاد منذ عام 2006. وهو اللقب الثاني الذي يحققه النادي هذا العام، بعد فوزه بكأس الرابطة في شباط/فبراير الماضي، في مباراة نهائية جمعت بينه وبين تشيلسي أيضاً.

وانتهت المباراة بوقتها الأصلي والإضافي بالتعادل السلبي بين الفريقين.

واستطاع لاعبو يورغن كلوب الحفاظ على أعصابهم حتى النهاية، ليتمكنوا بالفوز بضربات الترجيح.

وأضاع لاعب تشيلسي سيزار أزبيليكويتا ركلة فريقه الثانية، بعد ارتطام كرته بالقائم.

وصدّ حارس تشيلسي إدوارد ميندي تسديدة ساديو ماني الأخيرة الحاسمة، حارماً ليفربول من الاحتفال باللقب.

لكنّ حارس الريدز أليسون بيكير صدّ كرة مايسون ماونت، ثمّ سجّل المدافع اليوناني كوستاس تسيميكاس الركلة الأخيرة لليفربول، ليحسم الفوز لصالح فريقه.

وهذه هي المرة الثانية التي يلتقي فيها ليفربول مع تشيلسي في نهائي مسابقة محلية هذا العام.

وللمرة الثانية أيضاً، يحسم فيها الريدز اللقاء لصالحه بضربات الترجيح أيضاً، بعد فوزه في نهائي كأس الرابطة في شباط فبراير 10-11.

وفاز ليفربول بالكأسين المحليين في الموسم ذاته لأول مرة منذ موسم 200/2001. حين حمل كلوب الكأس القديمة الشهيرة لأول مرة، كمساعد مدرّب.

أما تشيلسي، فقد تعرّض للهزيمة الثالثة على التوالي في نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي، بعد الهزائم السابقة أمام ليستر سيتي وأرسنال.

صدر الصورة، Chris Brunskill/Fantasista

هل سيتمكن ليفربول من إحراز الرباعية؟

وبعد إحرازه لقبين هذا العام، يطمح فريق يورغن كلوب بمتابعة طريقه للفوز بالرباعية.

ويتسابق ليفربول على بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز مع مانشستر سيتي المتصدر والمتقدم عليه بثلاث نقاط، قبل آخر مبارتين لكلّ منهما في البطولة.

وتنتظره مباراة نهائي دوري أبطال أوروبا في باريس، في مواجهة ريال مدريد الإسباني، في 28 أيار/مايو.

ومع السعي إلى هذا تحقيق الهدف، سيكون على كلوب الذي رقص احتفالاً باللقب مع جماهير ليفربول، أن يصبّ اهتمامه حول ما إذا كان فريقه، سيكون بكامل جهوزيته أمام ريال مدريد.

ومع إصابة المهاجم محمد صلاح والمدافع فيرجيل فان دايك خلال اللقاء، والتي قد تبعدهما عن آخر مبارتين في الدوري، تسود مخاوف من عدم تعافيهما قبل موعد نهائي دوري أبطال أوروبا.

صدر الصورة، John Powell

وقال يورغن كلوب لبي بي سي 2: "أعتقد أن فان دايك بخير، لكن عضلاته أصيبت بأذى".

وتحدث عن المباراة قائلاً: "رائعة، كانت مباراة مكثفة ومذهلة ضد تشيلسي - كانوا سيستحقون ذلك [الفوز] بالطريقة نفسها تمامًا، كما هو الحال في كأس كاراباو - وهذا هو مدى صغر الهوامش".

وقال "لعب تشيلسي بشكل رائع ولكن في النهاية يجب أن يكون هناك فائز واحد".

وتحدث حارس ليفربول أليسون لبي بي سي 1، عن سعادته بالفوز وبأداء زملائه، قائلاً إنه تمكن من صدّ ركلة الجزاء، "لأن فريقنا يستحق هذا الفوز".

وقال إن "ذلك يمنحنا ثقة أكبر في الدوري الإنجليزي الممتاز وفي نهائي دوري أبطال أوروبا".



إقرأ المزيد