سجناء سوريون يخرجون أحياءً من «سجلات الموت»
الشرق الأوسط -
كشفت عمليات الإفراج المستمرة عن المعتقلين من السجون السورية، بموجب مرسوم العفو عن «الجرائم الإرهابية»، الذي أصدرته الرئاسة، خروج معتقلين كانوا في «سجلات الموت».
وروت مصادر أهلية تواصلت مع «الشرق الأوسط»، أن عائلة الشاب «ز. م» المعتقل في السجون منذ عشرة أعوام، وبعدما بذلت جهوداً كبيرة لمعرفة مصير ولدها، ولكنها لم تفلح، تم إبلاغها قبل عامين من قبل السلطات بأن ولدها مات في السجن، وقد شاهدت اسمه مدرجاً في قوائم معتقلين توفوا في السجون جرى تعميمها على دوائر الإدارات المحلية في المحافظات، وتسلمت بطاقته الشخصية.

إقرأ المزيد