"ضرر جانبي" بالصداقة بين مدربي الولايات المتحدة وإنجلترا بسبب مونديال قطر
روسيا اليوم -

AP

تابعوا RT على

شهدت صداقة المديرين الفنيين للمنتخبين الأمريكي والإنجليزي، غريغ برهالتر وغاريث ساوثغيت، "ضررا جانبيا" بسبب مونديال قطر.

هذا ويعتبر المدير الفني للمنتخب الأمريكي غريغ برهالتر نفسه صديقا لنظيره الإنجليزي غاريث ساوثغيت، إلا أن التواصل بينهما انقطع مؤخرا قبل وصول الفريقين إلى قطر للمشاركة في كأس العالم لكرة القدم 2022.

وقبل يوم واحد من لقاء فريقه مع المنتخب الإنجليزي، أوضح برهالتر يوم الخميس قائلا: "كنت أتحدث عبر الواتس آب معه، لكنني لم أر علامة التحديد الزرقاء..لذلك لا أعرف ما الذي يحدث .. لقد توقفنا نوعا ما. سنستكمل علاقتنا بعد الغد"، إذ أن  علامات الاختيار الخاصة ببعض الأشخاص على تطبيق "واتس آب" تتحول إلى اللون الأزرق عندما يقرأ المستلم الرسالة، ولكن يمكن للمستخدم ضبط الهاتف لإبقائها مظلمة.

من جهته، لم يعلق ساوثغيت على إعدادات هاتفه، في وقال ممازحا عندما سئل عما إذا كان من الممكن أن تكون له صداقة "حقيقية" مع مدرب منافس:   "لا".

وأضاف: "يمكنك بالطبع، لكن الجميع يعرف كيف يعمل في لعبتنا..أنتم تتنافسون ضد بعضكم البعض، وعندما تنتهي، هذه هي الرياضة، تعودون إلى الصداقة".

المصدر: "أ ب"

تابعوا RT على


إقرأ المزيد