السعودية تمضي قدما نحو إصدار العملة الرقيمة
سي أن بي سي -
يبدو ان السعودية تمضي قدما لتوسيع نطاق عملتها الرقمية المنتظرة بالتعاون مع شركاء دوليين وبعد انتهاء المرحلة التجريبية مع الإمارات بنهاية العام الجاري في إطار خطط تبذلها الحكومة لتطوير استخدام التقنية بالقطاع المالي.  وفي أواخر العام الماضي، كانت مؤسسة النقد العربي السعودي "ساما" ومصرف الإمارات العربية المتحدة المركزي،قد اعلنا  في بيانٍ مشترك عن إطلاق مشروع "عابر" لإصدار عملة رقمية يتم استخدامها بين البلدين.  وإبان الإعلان عن المشروع سادت حالة من الجدل حول إمكانية تشريع العملات الرقمية المشفرة داخل المملكة بالتزامن مع الاستعداد لإطلاق العملة الرقمية الجديدة.  وكيل محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي "ساما" للرقابة فهد الشتري قال  لـ "CNBC" عربية  إن العملات المشفرة الخاصة على غرار "بيتكوين" لا يوجد لها إطار قانوني بالمملكة، منوها إلى أن النوع الأخر من العملات المشفرة وهو الـ Stablecoins على غرار الليبرا فإن المؤسسة تعمل على دراستها مع الشركاء الدوليين.  ومن المقرر أن يتم استخدام العملة المنتظرة في إتمام التسويات المالية من خلال تقنيات سلاسل الكتل والسجلات الموزعة، ويهدف المشروع لفهم ودراسة أبعاد التقنيات الحديثة وجدواها عن كثب من خلال التطبيق الفعلي.

إقرأ المزيد