«الناصر» تسجل انطلاقتها القوية و«عثمان» تنفرد في صدارة الأولى
صحيفة الأيام البحرينية -
انفرد فريق مدرسة عثمان بن عفان بصدارة المجموعة الأولى لبطولة سمو الشيخ عيسى بن علي المدرسية الأولى لكرة السلة، وذلك بعد فوزه المستحق على فريق مدرسة مدينة حمد الإعدادية بنتيجة «82/ 71» في المباراة التي أقيمت بينهما يوم أمس الأول على صالة مدرسة مدينة عيسى الابتدائية الإعدادية للبنين، ضمن منافسات الجولة الثانية لحساب المجموعة الأولى من المسابقة.

وهذا هو الفوز الثاني على التوالي لفريق مدرسة عثمان بن عفان الذي رفع به رصيده إلى 6 نقاط في طليعة ترتيب المجموعة، فيما تلقى فريق مدرسة مدينة حمد الخسارة الثانية على التوالي وبات رصيده إلى نقطتين.

وجاءت المباراة في مجملها العام مثيرة ومتقلبة، تقاسم خلالها الطرفين الأفضلية والتقدم في أشواطها الأربعة، إذ فاز فريق مدرسة عثمان بن عفان في الربع الأول 19/ 12، ثم عاد فريق مدرسة مدينة حمد وحسم الربع الثاني لمصلحته 20/ 19، قبل أن يفوز في الربع الثالث 24/ 15 ويتقدم في نتيجة المباراة 56/ 53.
وفرض فريق مدرسة عثمان بن عفان أفضليته على الربع الأخير الذي فاز بواقع 29/ 15، ليحسم نتيجة المباراة لمصلحته.

وسيلتقي فريق مدرسة مدينة حمد الإعدادية مع فريق مدرسة كانو الدولية يوم الأحد المقبل، في الجولة الثالثة لحساب المجموعة ذاتها، فيما سيخضع فريق مدرسة عثمان بن عفان للراحة الإجبارية حسب نظام الدوري.
بداية قوية لفريق مدرسة عبدالرحمن الناصر
وفي اللقاء الثاني سجل فريق مدرسة عبدالرحمن الناصر انطلاقة قوية في البطولة حينما انتصر على فريق مدرسة عبدالرحمن كانو بنتيجة كبيرة بلغت 62 مقابل 22 في مباراة تألق فيها نجوم مدرسة الناصر وأظهروا إمكانيات عالية للغاية منذ بداية المباراة، فبعد التكافؤ الذي حمله الربع الأول مع تفوق نسبي للناصر، فإن بقية الأوقات الثلاثة شهدت تفوفًا كبيرًا للفريق الفائز الذي طبق لاعبوه تعليمات مدربهم جاسم محمد خصوصًا في الدفاع الضاغط بطول الملعب، وهو ما جعلهم يفتكون الكرات بسهولة ويحولونها لهجوم سريع، وبذلك وسعوا الفارق، وأصبح للناصر نقطتان من مباراة واحدة، ولكانو نقطتان من مباراتين.

وجاءت نتائج الأوقات الأربعة كالتالي: 17-12، 17-0، 7-6 و21-4، والنتائج توضح الفارق الكبير في الإمكانيات بين الطرفين في ظل تألق مجموعة كبيرة من لاعبي الناصر وفي طليعتهم علي محمود زينل وأحمد هشام كازروني وعلي يوسف عباس وعلي يونس أحمد، وفي المقابل حاول مدرب فريق مدرسة كانو مازن إسماعيل وعبر اللعب الجماعي مجاراة فريق مدرسة الناصر، لكنه لم يتمكن من ذلك في ظل التفوق الواضح في الإمكانيات الفردية للفريق الخصم.

وأدار اللقاء الحكمان عادل غلوم وجمال عادل العريض، والمسجل محمد حسين محفوظ، والميقاتي سعيد عمران وميقاتي 24 ثانية حسام الدين زكريا المجدلاوي.
وقد شهدت البطولة توافد المزيد من المدربين والإداريين، وذلك بهدف مشاهدة المنافسات واكتشاف المواهب الواعدة التي تزخر بها الفرق المشاركة، خصوصا وإن نسبة كبيرة من اللاعبين غير مسجلين في كشوفات الأندية الوطنية.

المعلم: مساحة لمشاركة الطلاب بالأنشطة الرياضية
أشاد مدرب فريق مدرسة مدينة حمد الإعدادية، معلم التربية الرياضية جعفر المعلم بمبادرة إقامة البطولة المدرسية الأولى لكرة السلة.

وعبر المعلم عن سعادته بهذه المشاركة مع بقية المدارس، لاسيما أن هنالك العديد من الأهداف التي ستتحقق من هذه المشاركة.

وقال جعفر المعلم إن هذه البطولة ستساهم في زيادة مساحة مشاركة جميع طلاب التعليم في مدارس المملكة في الأنشطة الرياضية والبدنية، إضافة إلى دعم المواهب الجديدة ومتابعتها ومواكبتها وتقديمها بالشكل الجيد والمناسب، الأمر الذي يساهم في دعم كرة السلة البحرينية أندية ومنتخبات خلال المستقبل كوننا مدركين أننا من الممكن أن نقدم جيلا رياضيا مميزا وقادرا على المنافسة ويملك مقومات فنية عالية.

واستطرد المعلم قائلا: «لا يوجد خاسر في البطولة المدرسية، حيث إن الجميع يشارك ويلعب ويستفيد، خاصة من خلال تنمية روابط الصداقة فيما بين اللاعبين».

جاسم: سعداء بالمشاركة والانتصار الأول
وعن الفوز في المباراة الأولى للفريق عبر جاسم محمد مدرب فريق مدرسة عبدالرحمن الناصر عن سعادته البالغة بهذه النتيجة مؤكدًا أنه ستكون بداية الطريق نحو التأهل للدور الثاني، مشيرًا إلى أن اللاعبين طبقوا التعليمات وبالتالي تحقق هذا الفوز.

وأَضاف محمد «البطولة رائعة للغاية من جميع النواحي، ونحن حريصون بكل تأكيد على الظهور فيها بأفضل طريقة والمنافسة على اللقب، ولذلك بدأنا الإعداد بشكل مبكر لها من خلال انتقاء أفضل اللاعبين، خصوصًا في ظل اختيار لاعبين غير مسجلين في الأندية، وبعدها بدأنا التدريبات والتدرج فيها، وصولًا للجاهزية الكاملة وهو ما اتضح على مستوى وأداء اللاعبين، ولدينا الأفضل لنقدمه في المباريات القادمة».


إقرأ المزيد