ريال مدريد على بعد فوز لتحقيق أطول سلسلة من الانتصارات خارج أرضه
إيلاف -

بات نادي ريال مدريد على بعد فوز واحد لإحداث إنجاز تاريخي في الدوري الإسباني من خلال تحقيقه أطول سلسلة من الانتصارات خارج قواعده، وهو الإنجاز الذي يتقاسمه حالياً مع غريمه نادي برشلونة بـ 12 انتصاراً حققها في عهد مدربه السابق بيب غوارديولا في موسم (2010-2011) .

ويحتاج "المرينغي" بقيادة مدربه الفرنسي زين الدين زيدان إلى العودة بالنقاط كاملة في مباراته ضد مضيفه خيتافي في الجولة الثامنة من بطولة "الليغا" يوم الأحد المقبل، ليصل إلى الانتصار الثالث عشر على التوالي بعيداً عن معقله بـ "السانتياغو بيرنابيو".

وأصبح الريال يجد نفسه في ظروف أفضل وأسهل عندما يلعب خارج ملعبه بعدما تحول "السانتياغو بيرنابيو" إلى لعنة تطارده وتعرقل من مسيرته في بطولة الدوري المحلي.

وبحسب تقرير لصحيفة "ماركا" الإسبانية، فإن ريال مدريد حقق 12 انتصاراً في "الليغا" خارج قواعده وبعيداً عن جماهيره، حيث كانت البداية بفوزه على نادي فياريال بثلاثة أهداف مقابل هدفين في الجولة الرابعة والعشرين من بطولة الدوري الإسباني في الموسم المنصرم ، بينما كان آخرها ضد نادي ديبورتيفو ألافيس في الجولة السادسة من ذات البطولة خلال الموسم الحالي.

وسجل "النادي الملكي" خلال هذه السلسلة من الانتصارات رصيداً تهديفياً جيداً بلغ 40 هدفاً بمعدل تجاوز الثلاثة أهداف في المباراة الواحدة ، مقابل تلقي شباكه لـ 13 هدفاً فقط ، أي بمتوسط هدف في كل مباراة، وهي الحصيلة التي تؤكد علو كعب أبناء المدرب الفرنسي عندما يلعبون بعيداً عن مدينة مدريد.

وخلال الموسم الجاري حصد "الأبيض الملكي" من مبارياته على "السانتياغو بيرنابيو" خمس نقاط فقط من انتصار وتعادلين وهزيمة، بينما جمع تسع نقاط من تنقلاته الثلاثة، بعدما حقق العلامة الكاملة بفوزه في ثلاث مباريات.

ويحتل ريال مدريد "حامل اللقب" المركز الخامس برصيد 14 نقطة بفارق سبع نقاط عن غريمه برشلونة متصدر الترتيب العام للمسابقة، أما خيتافي فيقبع في المركز الثاني عشر برصيد ثماني نقاط فقط.

شاهد الإحصائيات:



إقرأ المزيد