إيفرتون يتعادل مع ليفربول ويحافظ على صدارة الدوري الإنجليزي
صحيفة الأيام البحرينية -
حافظ فريق إيفرتون على صدارة الدوري الإنجليزي لكرة القدم بعدما تعادل 2/‏‏2 مع ضيفه ليفربول في «ديربي ميرسيسايد» أمس السبت في الجولة الخامسة من منافسات الدوري.
وشهدت أيضًا هذه الجولة تعادل تشيلسي مع ساوثهامبتون 3/‏‏ 3، وفوز مانشستر سيتي على أرسنال 1/‏‏ صفر.
وتقدم ليفربول بهدف سجله ساديو ماني في الدقيقة الثالثة، وتعادل إيفرتون بهدف سجله مايكل كين في الدقيقة 19، ثم سجل محمد صلاح الهدف الثاني لفريق ليفربول في الدقيقة 72، ثم سجل دومينيك كالفيرت ليوين هدف التعادل لإيفرتون في الدقيقة 81. ويعد الهدف الذي سجله صلاح في مباراة امس هو الهدف رقم مئة له في 159 مباراة شارك بها مع فريق ليفربول، فيما أصبح الهدف الذي سجله ليوين هو السابع له في الدوري هذا الموسم لينفرد بصدارة الهدافين، مؤقتا.
وشهدت المباراة طرد ريتشارليسون لاعب إيفرتون في الدقيقة الأخيرة من اللقاء بسبب تدخله العنيف مع تياجو ألكانتارا. ورفع إيفرتون رصيده إلى 13 نقطة في صدارة الترتيب، كما رفع ليفربول رصيده إلى عشر نقاط في المركز الثاني. ولم تمر سوى ثلاث دقائق حتى سجل ليفربول هدف التقدم عندما توغل أندرو روبرتسون بالكرة من الناحية اليسرى داخل منطقة جزاء إيفرتون ومرر الكرة ليقابلها ساديو ماني بتسديدة إلى داخل المرمى. وبمرور الوقت بدأ إيفرتون يدخل أجواء المباراة الهجومية ساعده في ذلك خروج فان دايك حيث بدأت تظهر المساحات في دفاع ليفربول.
بعدها بدقيقتين انطلق كالفيرت ليوين بالكرة من الناحية اليمنى ودخل منطقة جزاء ليفربول وسدد كرة قوية لكن أدريان حولها لركلة ركنية ليلعب خامس رودريجيز الركلة الركنية داخل منطقة الجزاء حيث ارتقى إليها مايكل كين وقابلها بضربة رأس قوية لمست يد الحارس أدريان قبل أن تعانق الشباك.
بعد الهدف كثف ليفربول من محاولاته الهجومية بحثا عن تسجيل هدف التقدم في الوقت نفسه تراجع إيفرتون لوسط ملعبه لامتصاص حماس لاعبي ليفربول مع الاعتماد على شن الهجمات المرتدة.
وكاد ليفربول أن يسجل الهدف الثاني في الدقيقة 25 عندما سدد ترينت ألكسندر أرنولد كرة قوية من ركلة حرة حولها بيكفورد ببراعة لركلة ركنية لكنها لم تستغل. واضطر إيفرتون لإجراء تبديل اضطراري في الدقيقة 31 بإشراك بن جودفري بدلاً من شيموس كولمان الذي خرج مصابًا.
ومر الوقت المتبقي من هذا الشوط بدون جديد ليطلق الحكم صافرة نهايته بالتعادل 1/‏‏1 بين الفريقين.
ومع بداية الشوط الثاني، كثف ليفربول من محاولاته الهجومية بحثا عن تسجيل هدف التقدم، في المقابل تراجع إيفرتون لوسط ملعبه واعتمد على شن الهجمات المرتدة. وكاد ليفربول أن يسجل الهدف الثاني عندما مرر روبرتسون كرة عرضية أبعدها الدفاع لترتد إلى جوردان هيندرسون على حدود منطقة جزاء إيفرتون ليسدد كرة قوية لكنها علت العارضة. وانحصر اللعب في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 59 عندما مرر خامس رودريجيز كرة عرضية من الناحية اليمنى قابلها ريتشارليسون بضربة رأس لكن كرته اصطدمت بالقائم الأيمن.
وكاد إيفرتون أن يسجل الهدف الثاني في الدقيقة 64 عندما انطلق خامس رودريجيز بالكرة حتى وصل على حدود منطقة جزاء ليفربول وسدد كرة قوية تصدى لها أدريان ببراعة.
وفي الدقيقة 72 سجل ليفربول الهدف الثاني عندما مرر هندرسون كرة عرضية من الجانب الأيمن أبعدها الدفاع لتتهيأ أمام محمد صلاح داخل منطقة الجزاء ليسدد كرة قوية عانقت الشباك.
بعد الهدف أجرى إيفرتون ثاني تبديلاته بإشراك جيلفي سيجوردسون بدلاً من أندريه جوميز.
وكاد ليفربول أن يسجل الهدف الثالث في الدقيقة 77 عندما لعبت ركلة ركنية ارتقى إليها جويل ماتيب وقابلها بضربة رأس قوية لكن جوردان بيكفورد أبعدها بصعوبة.
بعدها مباشرة أجرى ليفربول ثاني تبديلاته بإشراك ديوجو جوتا بدلا من فيرمينو، وأجرى إيفرتون تبديلاً ثالثًا بإشراك أليكس إيوبي بدلاً من عبدالله دوكوري. وكاد صلاح أن يضيف الهدف الثاني له والثالث لفريق ليفربول في الدقيقة 79 عندما سدد كرة قوية من على حدود منطقة الجزاء لكن بيكفورد تصدى لها ببراعة. وفي الدقيقة 81 سجل إيفرتون الهدف الثاني عندما مرر لوكاس ديني كرة عرضية من الجانب الأيسر ارتقى إليها دومينيك كالفيرت ليوين وقابلها بضربة رأس متقنة إلى داخل المرمى.
وفي الدقيقة الأخيرة من المباراة أشهر الحكم البطاقة الحمراء في وجه ريتشارليسون بسبب تدخله العنيف مع تياجو ألكانتارا.
وفي الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع سجل ليفربول الهدف الثالث عندما مرر ألكانتارا الكرة إلى ساديو ماني داخل منطقة جزاء إيفرتون ليمرر كرة عرضية قابلها هندرسون بتسديدة قوية إلى داخل المرمى لكن الحكم عاد لتقنية حكم الفيديو المساعد التي ألغت الهدف بداع تسلل ماني. ومر الوقت المتبقي من اللقاء بدون جديد قبل أن يطلق الحكم صافرة نهاية اللقاء بالتعادل 2/‏‏2 بين الفريقين.
وفي المباراة الثانية، سقط فريق تشيلسي في فخ التعادل 3/‏‏3 أمام ساوثهامبتون. وتقدم تشيلسي بهدف سجله تيمو فيرنر في الدقيقة 15، وأضاف نفس اللاعب الهدف الثاني في الدقيقة 28، ثم سجل داني إنجز هدفًا لساوثهامبتون في الدقيقة 43 لينتهي الشوط الأول بتقدم تشيلسي 2/‏‏1.
وفي الشوط الثاني سجل تشي أدامز هدف التعادل لساوثهامبتون في الدقيقة 57 ثم أضاف كاي هافيرتز الهدف الثالث لتشيلسي في الدقيقة 59، إلا أن يانيك فيسترجارد سجل هدف التعادل لساوثهامبتون في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع للمباراة.
ورفع تشيلسي رصيده إلى ثمان نقاط في المركز السادس، كما رفع ساوثهامبتون رصيده إلى سبع نقاط في المركز الحادي عشر. وفي المباراة الثالثة، انتزع مانشستر سيتي فوزًا صعبًا من ضيفه أرسنال 1/‏‏ صفر.
ويدين مانشستر سيتي بالفضل في هذا الفوز للاعبه رحيم سترلينج الذي سجل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 23. ورفع مانشستر سيتي رصيده إلى سبع نقاط في المركز العاشر، وتوقف رصيد أرسنال عند تسع نقاط في المركز الخامس.


إقرأ المزيد