مبادرة خالد بن حمد بإطلاق الدوري المفتوح أسهمت في بروز العديد من المواهب
صحيفة الأيام البحرينية -
أكد رئيس فريق أساطير المحرق رائد مال الله على أن مبادرة الدوري المفتوح التي أطلقها سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية، رئيس لجنة التنسيق والتنفيذ والمتابعة «استجابة» بالمجلس الأعلى للشباب والرياضة، تعتبر من المبادرات الرائدة على المستوى الإقليمي والتي تسهم في تحقيق العديد من الأهداف النبيلة على كرة القدم البحرينية والتي من بينها اكتشاف وصقل إبراز المواهب الرياضية في كرة القدم.
وقال مال الله: «منذ أن أطلق سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة مبادرته المتميزة بإقامة الدوري المفتوح بدأنا بالتفكير في إنشاء فريق قوي قادر على المنافسة على اللقب، حيث تم اختيار مجموعة من اللاعبين الهواة الذين يتمتعون بمهارات عالية وتم وضع برنامج تدريبي وفني متميز لهم لرفع كفاءتهم الفنية والبدينة في طريقنا نحو المنافسة الحقيقية على اللقب».
وأوضح مال الله: «دخلنا منافسات الدوري وعيوننا على المنافسة والمركز الأول وتمكن الفريق من تخطي العديد من منافسيه بفضل إصرار اللاعبين والجهازين الفني والإداري، وتمكنا من الوصول إلى المباراة النهائية والتي سنلتقي فيها فريق نادي سار، إذ ما زال إصرارنا كبيرا على التتويج بلقب الدوري المفتوح».
وتابع مال الله: «الدوري المفتوح يمثل البيئة التنافسية العادلة المفتوحة في كرة القدم، وقد أتاح الدوري للجميع فرصة عادلة للمشاركة والمنافسة على اللقب، ونحن بدورنا سنواصل عملنا من أجل الصعود على منصة التتويج والفوز باللقب».


إقرأ المزيد