كازو إيشيجورو فى مقابلة عبر الهاتف
إيلاف -

ترجمة : د.محمد عبدالحليم غنيم 

 لقد جئت على خطى  الكثيرين من أبطالى العظام ، فأعظم المؤلفين فى التاريخ نالوا هذه الجائزة.

مقابلة هاتفية مع كازو اشيجورو بعد إعلان جائزة نوبل فى الآداب فى الخامس من أكتوبر 2017 . المحاور هو آدم سميث المدير العلمى لموقع جائزة نوبل الاعلامى .

وفيما يلى نص المقابلة الهاتفية : 

كازو إيشيجورو: مرحبا، أهلا بالسيد سميث، كيف حالك؟

آدم سميث : بخير أشكرك كثيرافى الواقع على الاتصال ، لطيف جدا ، تهانينا لكم على منحكم  جائزة نوبل. 

كازو إيشيجورو: نعم، شكرا جزيلا لكم. أنا آسف إذ أبقيتكم على الهاتف . انها الفوضى المطلقة هنا ، أخشى. فجأة ... كثير من الصحافة قد حضروا واصطفوا فى الشارع . 

آدم سميث :  أستطيع أن أتخيل الموقف . لذلك ...حسنا ، لابد  و أن يومك قد تغير بشكل غير متوقع تماما .  كيف تلقيت هذا الخبر.

كازو إيشيجورو: حسنا ، كنت أجلس فى المطبخ أكتب رسالة عبر البريد الالكترونى  لصديق و كان الهاتف يرن و كأنه سينفجر دون تأكيد ... كان وكلائى الادبيين يشاهدون على الهواء البث المباشر لاذاعة الخبر ، لا أعتقد أنهم كانوا يتوقعون ذلك ، كانو فقط ينتظرون سماع من سيفوز بجائزة نوبل هذا العام و عندها بدأت فى تلقى المكالمة تلو المكالمة و فى كل مرة كنا نحاول أن نقتنع بأنها إشاعة او أخبار كاذبة أيا كانت هى ، ثم بدأت بعد ذلك نتأكد شيئا فشيئا ، ثم تلا ذلك اتصال من إذاعة ال...بى بى سى ، وعند ذلك بدأت فى أخذ الأمور بجدية و لكننى فى الحقيقة لم أتوقف منذ ذلك الحين....بدا الأمرهنا الى حد ما مثل اكتشاف مارى سيليست – فى كل شىء تماما كما كان فى حوالى الحادية عشرة أو حتى قبل بداية هذا الأمركله  و عندئذ كانت جلبة صاخبة كما يحدث عند إعلان الفوز فى الانتخابات ، اصطف الناس فى الشارع لمقابلتى و الحوار معى.

آدم سميث: هل فقدت الجائزة قميتها ؟ 

كازو أيشيجورو: لا ..لا ...لا أعتقد أنها ستفقد قميتها لوقت طويل ،أعنى أنها تكريم كبير جدا و ذو مكانة، لمثل هذا النوع من الجوائز.لا أعتقد أنك ستحصل جائزة أكثر شهرة من جائزة نوبل و التعليقات التى أدليت بها أعنى ، أحدها كان أن تلك المكانة المرموقة تأتى من الاكاديمية السويدية نجحت فى أنها بقيت فوق صراع السياسة الحزبية وغير ذلك  و أعتقد أن الامر استمر هكذا كواحد من الاشياء المحترمة الذى يقدرها تماما الكثير من الناس فى أنحاء العالم و أعتقد أن الكثير من الاحساس بالشرف أن نيل الجائزة يأتى من الحالة الحقيقية للاكاديمية و أعتقد أيضا إن هذا إنجاز عظيم فى حد ذاته ، لقد تمكنت الاكاديمية السويدية عبر تلك السنوات من الاحتفاظ بهذه الأرضية الواسعة فى مختلف نواحى الحياة من تكريم و السبب الآخر أن التكريم رائع لى لأنه و كما تعرف أننى جئت على خطى  الكثيرين من أبطالى العظام ، فأعظم المؤلفين فى التاريخ نالوا هذه الجائزة و يجب أن أقول ، كما تعرفون ، إنه لأمر عظيم أن تأتى بعد  عام واحد من حصول بوب ديلان  عليها ، و الذى كان مثلى الأعلى و أنا فى الثالثة عشر من عمرى . ولربما أعظم بطل لى .

آدم سميث : إنها لصحبة جيدة أن تكون معهم . 

كازو أيشيجورو:  بالفعل فانا أتقمص شخصية بوب ديلان و لكننى لا أفعل ذلك معك الآن . 

آدم سميث :  هذا أمر مؤسف.  سأحب ذلك على الأقل ، عندما تأتى إلى ستوكهولم فى ديسمبر .رجاء

كازو أيشيجورو:  نعم ، سأحاول ذلك .

آدم سميث :  لابد وأن تفعل.، إنه لأمر شيق فى بريطانيا الآن . هل يمثل ذلك المكان أهمية خاصة  لك وأنت  تتلقي الجائزة الآن؟

كازو أيشيجورو:  أعتقد أنه كذلك بالفعل ، أعنى فى الحقيقة قبل أن أرفع السماعة لاحادثك كنت اكتب شيئا للصحافة كتصريح وكنت أحاول أن أفكر فى ما يمكننى قوله فى ثلاثة سطور . و أعتقد ان التوقيت كان مناسبا  لى لأننى أشعر و قد أصبحت فى الثالثة و الستين، أننى لا أستطيع أن أتذكر الوقت لذى كنا فيه شديدى الريبة  فى  قيم  العالم الغربي، كما تعلمون، أعتقد أننا نمر بمرحلة من عدم اليقين الكبير بشأن قيمنا، وشأن قادتنا . لا يشعرالناس بالأمان ، لذلك آمل أن تسهم  أشياء مثل جائزة نوبل على نحو ما  فى تكريس الأمو الإيجابية فى هذا العالم و القيم الصحيحة ومن ثم  سهم ذلك فى الاحساس بالاستمرارية و الجمال. نعم 

آدم سميث :  أعتقد أن كل  كنت تكتبه فى ذلك الوقت ، بطريقة ما ، عن مسألة  مكاننا فى هذا العالم ، وعلاقتنا ببعضنا البعض وعلاقتنا بالعالم ،ذلك ربما هو  الموضوع / التيمة الأكثر اكتشافا لك ...أليس كذلك؟

كازو أيشيجورو:  أجل أود أن أقول هذا ، أٌعنى أعتقد لو استطعت أن أذكر بصورة أكثر تحديدا  ،  أعنى أنه ربما ...أحد هذه الاشياء التى اهتممت بها هو كيف أننا نعيش فى هذا عوالم صغيرة إلى جانب هذه العوالم الكبيرة فى ذات الوقت،  وأن لدينا مساحة شخصية نحاول من خلاله  العثورعل السعادة و الحب . ولكن ذلك يتقاطع حتما  مع علم أوسع حيث السياسة أوحتى الأكوان ضد اليوتوبيا - يمكن أن تسود .  لذلك أعتقد  أننى كنت دائما مهتما بهذا ، فنحن نعيش فى عوالم صغيرة وعوالم كبير فى ذات الوقت و لا يمكننا أن نسى  كما تعلم هذا أو ذاك . 

 

آدم سميث :  شكرا لكم ، حسنا  هذه الأشياء يمكن  لحديث عنها فى لقاء اخر على ما  أعتقد

كازو أيشيجورو:  نعم . 

آدم سميث : في الوقت الحالي عليك أن تعمل على كيفية التعامل مع هذا الطابور من مراسلى الصحف. فقط فكرة أخيرة - كيف تشعر بهذا الطوفان من الاهتمام بفوزك بالجائزة ؟ 

كازو أيشيجورو:  حسنا ،أعتقد أننى سأتخذ هذا بشكل ايجابى جدا ، أعنى ، على الرغم من أمر ثير قليلا لأنه لم يكن لدى أية فكرة عندما استيقظت هذا الصباح أنه سيكون يوما عاديا جدا . ولم أكن أنوى أن أفعل غير المعتاد ، أعتقد أنه من الرائع أن الصحافة ووسائل الإعلام تهتم جديا بجائزة نوبل للآداب . وسوف أكون منزعجا اذا جاء اليوم الذى يفوز فيه أحد ما بجائزة نوبل للاداب ولا يوجد هناك من يهتم بذلك الحدث الكبير، وهذا سيكون يوما حزين بكل تأكيد للعالم اذا ما وقع ذلك.

آدم سميث :  يوم يحتفل فيه بالأدب لابد أن يكون يوما جيدا

كازو أيشيجورو: نعم، وأعتقد أن الأدب يمكن أن يكون شيئا عظيما، ويمكن أن يكون أحيانا قوة سيئة أيضا. أنت تعرف أنني أعتقد أن أشياء مثل جائزة نوبل للأدب موجودة في محاولة لضمان أن تكون دافعا للخير.

آدم سميث : جميل، حسنا شكرا جزيلا لكم حقا، ونحن نتطلع كثيرا للترحيب بكم في ستوكهولم في ديسمبر القادم .

كازو أيشيجورو:  نعم و انا كذلك حقا ، حسنا .سعدت بالحديث إليكم  سيد سميث.

آدم سميث : شكرا جزيلا 

كازو أيشيجورو:  وداعا ..اهتم بنفسك الآن . 

*المصدر : موقع جائزة نوبل على الانترنت

https://www.nobelprize.org/nobel_prizes/literature/laureates/2017/ishiguro-interview.html



إقرأ المزيد