"ألبا" الراعية البرونزية لمهرجان خالد بن حمد للمسرح الشبابي
وكالة أنباء البحرين -

2017/10/13 - 35 : 01 PM

المنامة في 13 أكتوبر/ بنا / قدمت شركة ألمنيوم البحرين "ألبا" رعايتها البرونزية لمهرجان جائزة سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة للمسرح الشبابي للأندية الوطنية والمراكز الشبابية والمعاقين في نسخته الثالثة.

ويقام المهرجان في الفترة من 4 أكتوبر الحالي وحتى 21 منه على مسرح النهام بمركز المحرق الشبابي النموذجي في البسيتين، تحت رعاية النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس الاتحاد البحريني لألعاب القوى الرئيس الفخري للاتحاد البحريني للمعاقين، وذلك بتنظيم من وزارة شؤون الشباب والرياضة بالتعاون مع المكتب الإعلامي لسمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة تحت شعار لنغرس بسمة ويأتي إقامة المهرجان ضمن إحدى المبادرات الكريمة لسموه في دعم الشباب في المجال الثقافي والإنساني.
وأكد سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة أن هذه الرعاية تعتبر حافزاً للجميع ببذل المزيد من الجهود خلال الفترة القادمة لاسيما أن شركة ألمنيوم البحرين تعتبر من الشركات الرائدة التي تركت بصمتها في المساهمة الفعالة مع الشباب البحريني عبر تقديمها الرعايات المختلفة في الفترة الماضية، مشيراً إلى أن هذه المبادرة التي قدمتها شركة ألبا ستساهم برفع سقف الطموح بإخراج النسخة الحالية بأفضل صورة تنظيمية.
وأشار سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة أن الأهداف التي تم وضعها في النسخة الحالية سوف تتحقق بإذن الله تعالى بفضل الجهود المخلصة التي يبذلها العاملين على المهرجان إضافة إلى تقديم الشركات والمؤسسات الرعاية المميزة لهذا المهرجان الذي سيخدم شريحة كبيرة جداً من الشباب البحريني.
وذكر رئيس مجلس إدارة شركة ألمنيوم البحرين "ألبا" سعادة الشيخ دعيج بن سلمان آل خليفة أن الشركة سباقة بشكل متواصل لدعم هذه الفعاليات التي تحمل أهدافاً نبيلة رسمها سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة، والتي تعتبر من المحطات الهامة للمجتمع البحريني في اكتشاف مواهبه المتعددة على خشبة المسرح.
وقال سعادة الشيخ دعيج بن سلمان آل خليفة إن الرعاية تكشف عن النهج الواضح والمستمر للشركة في كونها عاملا مساعدا لنجاح التجمعات الشبابية، والتي تحظى بدعم خاص من قبل القيادة.
وأشار سعادة الشيخ دعيج بن سلمان آل خليفة إلى أن دعم الشباب واجب وطني على الجميع الاشتراك في الوفاء بهذا الواجب، خصوصا وأن رقي وتطور المجتمعات هو برقي شبابها على مختلف المجالات، إذ بات المسرح اليوم محطة لإرسال رسائل مختلفة تعكس هوية المجتمعات وأصالتها.
وأكد الفنان البحريني محمد ياسين الشهير بلقب "بابا ياسين" أن مهرجان خالد بن حمد للمسرح الشبابي بادرة تستحق الثناء والتقدير خصوصا أنها تحتضن كوكبة من المواهب البحرينية الشابة القادرة على العطاء على خشبة المسرح، مشيرا إلى أن المهرجان حقق العديد من الأهداف المرجوة خصوصا أن الشباب يحتاج إلى مثل هذه المبادرات التي تساهم بشكل كبير بإخراج موهبته الفنية.
وأوضح محمد ياسين أن المهرجان فرصة حقيقية للطاقات البحرينية بعكس الصورة المشرقة للفن البحريني المميز وتوجيه العديد من الرسائل التي تؤكد بأن البحرين ولادة في اكتشاف المواهب الفنية، مبينا أن هذا الكوادر لا تقتصر فقط على الممثلين انما تشمل المخرجين والمؤلفين والطاقات الادارية وغيرها.
وأعرب عن سعادته بما وصل إليه مهرجان خالد بن حمد للمسرح الشبابي في نسخته الثالثة، مقدما جزيل الشكر والتقدير إلى سمو الشيخ خالد بن حمد آل خليفة على دعمه المتواصل للشباب البحريني وخصوصا في مجال المسرح، مقدما الشكر في الوقت نفسه للجنة المنظمة على جهودها وتهيئة الأجواء المميزة للفرق المشاركة، متمنيا كل التوفيق للفرق.
وأشاد محمد ياسين بالعرض المميز الذي قدمه نادي البديع عبر مسرحية "حالات"، مشيدا بالامكانيات العالية التي يمتلكها فريق العمل.
وقد قدم نادي البديع عرضا مميزا لمسرحية حالات للمخرج اسحاق عبدالله وسط حضور جماهيري جيد.
وتناولت المسرحية قضية عيش عائلة في منزل وسط تناقضات من الأسرة التي تعيش حالة من تفضيل شخص على حساب الآخر ودخول عدد من افراد العائلة لحل القضية والنظر بعين ثاقبة نحو المستقبل الذي يتوقف دائما عند التفكير به.
واختار الممثل البحريني القدير محمد ياسين بصفته ضيف الشرف في مسرحية حالات، اختار الفنان الشاب مبارك ناصر الدوسري ليكون أفضل ممثل في مسرحية حالات التي قدمها نادي البديع.
ولعب مبارك ناصر الدوسري دورا بارزا في المسرحية، وأعرب عن بالغ سعادته بنجاح العرض الذي قدمه زملائه، مؤكدا أن هذا العرض قدم لوحة فنية مميزة.
كما كرمت اللجنة المنظمة لمهرجان خالد بن حمد للمسرح الشابي، الفنان محمد ياسين الذي شهد المهرجان.
وقدم السيد نوار المطوع مدير ادارة المراكز الشبابية بوزارة شئون الشباب والرياضة عضو اللجنة المنظمة للمهرجان هدية تذكارية الى الفنان محمد ياسين.
وعقب الاستاذ عباس القصاب على مسرحية "حالات" التي قدمها نادي البديع.
وأشاد المعقب عباس القصاب بمضمون المسرحية، وأوضح أن المسرحية خرجت بمستوى فني جيد، مشيداً بالقدرات الشبابية التي قدمها طاقم المسرحية وعلى رأسها المخرج اسحاق عبدالله.
وقدم القصاب بعض الملاحظات يأتي في مقدمتها استخدام بعض العبارات، والأداء الحركي لبعض المشاهد باختفاء بعض حركة الجسم لدى الملقي والمتلقي، لكن القصاب أشاد بالديكور والإضاءة ومشاركة ذوي الإعاقة في المسرحية.
ويقدم مركز شباب الشاخورة مسرحية بعنوان "ملاذ" اليوم السبت على خشبة مسرح صالة النهام بمركز المحرق الشبابي النموذجي في العرض العاشر لمهرجان خالد بن حمد للمسرح الشبابي.
ومسرحية "ملاذ" من إخراج عهود سبت، وتمثيل: علي بندر، عقيل الماجد، زياد سبت، حمزة العصفور، إيمان سبت، بندر يعقوب، مي عبدالحليم، وقاسم حسن، وديكور: المجموعة، والإضاءة عبدالله البكري، وإدارة انتاج: عقيل الماجد وغالب البناء وعبدالله عبدالمجيد، ومساعد مخرج: هاني يعقوب.
وتتركز المسرحية حول حب الوطن والتناقضات الحاصلة في المجتمع بين الرجل والمرأة وبين الحب والكراهية وبين الخير والشر، واستعان فريق المسرحية بعناصر من قرية الشاخورة ولن يقتصر على الرجال فقط بعد أن انضمت عناصر نسائية إلى المسرحية.
وسيكون الاستاذ البحريني جمال الصقر معقباً على المسرحية في الندوة التي ستقام بعد ختام العرض.

MAB/س.ي

بنا 1031 جمت 13/10/2017

عدد القراءات : 0         اخر تحديث : 2017/10/13 - 35 : 01 PM



إقرأ المزيد