رصد 40 مليار دولار.. غيتس يُسابق الزمن لإيجاد لقاح كورونا قبل ترامب، ويدافع عن “الصحة العالمية”
موقع العنكبوت -
مؤسس شركة مايكروسوفت بيل غيتس/ رويترز

أعلن بيل غيتس، الملياردير الأمريكي، ومؤسس شركة مايكروسوفت، أن مؤسسة Bill & Melinda Gates الخيرية التابعة له رصدت هبات تُقدَّر بـ40 مليار دولار، لمكافحة فيروس كورونا، الذي أودى بحياة أكثر من 200 ألف شخص ويضرب اقتصادات العالم، وذلك في تصريحات صحفية له.

وفق تقرير لوكالة Bloomberg الأمريكية، الثلاثاء 19 مايو/أيار 2020، فإن المؤسسة أسهمت حتى الآن بمبلغ 250 مليون دولار للمساعدة في مكافحة فيروس كورونا، وتطوّعت وحدات مخصصة لمكافحة أمراض أخرى للانضمام إلى المعركة ضد الجائحة، كما أنها تسارع الزمن من أجل إيجاد لقاح فعال للفيروس قبل نهاية العام.

أزمة اقتصادية عالمية: في المقابلة نفسها صرّح غيتس قائلاً "سنعاني من اقتصادات ذات مستويات نشاط منخفضة للغاية لسنوات".

موضحاً أن الجائحة قد تكلف الاقتصاد العالمي "عشرات تريليونات الدولارات"، بسبب إجراءات الإغلاق التي سنَّتها جُل دول العالم، والشلل الذي أصاب قطاعات اقتصادية مهمة.

في ضوء ذلك علَّق غيتس لصحيفة Financial Times قائلاً: "جئنا بمنظمة تركز على فيروس نقص المناعة البشرية والملاريا والقضاء على شلل الأطفال، وحوّلناها بالكامل تقريباً للعمل على فيروس كورونا".

وأضاف أن هذه المجهودات تتوخى الحصول على لقاح فعال ضد فيروس "كوفيد-19" خلال هذا العام، أي قبل الوقت الذي أعلن عنه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الذي حدَّد رفقة فريق "البحث عن اللقاح" التابع للبيت الأبيض نهاية عام 2020 من أجل الحصول على اللقاح.

الصحة العالمية: في المناسبة نفسها، دافع غيتس عن منظمة الصحة العالمية ضد اتهامات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الذي يزعم أن الكيان أساء في الاستجابة للفيروس.

إذ قال: "مما لا شك فيه أن منظمة الصحة العالمية مهمة للغاية، ويجب أن تحصل على دعم إضافي لأداء دورها خلال هذا الوباء"، متوقعاً ألا ينفذ ترامب تهديده بسحب تمويله لمنظمة الصحة العالمية.

تعليق الملياردير الأمريكي جاء بعد أن أعلن ترامب في وقت سابق تعليق الدعم الأمريكي للمنظمة، وهو الأكبر من نوعه عالمياً، بسبب اتهامها بإخفاء معلومات ومحاباة الصين.

مبادرات أخرى: أبريل/نيسان 2020، أعلنت منصة التواصل الاجتماعي تيك توك ومؤسسة غيتس للأعمال الخيرية التبرع بمبلغ عشرة ملايين دولار لكل منهما، لصالح التحالف العالمي للقاحات والتحصين (جافي)، بهدف المساعدة في تمويل جهود مكافحة وباء كوفيد-19 في إفريقيا.

تحالف جافي قال إن الأموال سُتنفق في توزيع أي لقاحات جديدة مضادة لكوفيد-19 بمجرد تطويرها وتجربتها وترخيصها.

سيث بيركلي، الرئيس التنفيذي لجافي، قال في بيان إن التبرعات ستحول أيضاً دون "تداعيات كارثية محتملة على برامج التحصين في العالم النامي".

تحالف جافي شراكة بين القطاعين العام والخاص، وتدعمه مؤسسة بيل وميليندا غيتس ومنظمة الصحة العالمية والبنك الدولي ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) وغيرها، ويُجري ترتيبات لشراء كميات كبيرة من اللقاحات، بهدف الحد من تكاليف التطعيم في الدول الفقيرة.

كما سبق للتحالف أن أعلن عزمه صرف 29 مليون دولار لدعم أنظمة الصحة في 13 من الدول ذات الدخل المنخفض في مواجهة كوفيد-19.

المصدر: عربي بوست


إقرأ المزيد