ارتفاع ضغط الدم الانقباضي المنعزل.. الأعراض وطرق الوقاية
الوطن نيوز -

يعد كل من الرقمين العلوي والسفلي في قراءات ضغط الدم مؤشراً على صحتك، ولكن إذا ارتفع الرقم العلوي فقط، فقد تكون هناك مشكلة.

إذا ارتفع ضغط الدم الانقباضي لديك، وظل ضغط الدم الانبساطي طبيعياً، فأنت تعاني من حالة تسمى "ارتفاع ضغط الدم الانقباضي المنعزل".

يحدث ارتفاع ضغط الدم الانقباضي المنعزل عندما يكون ضغط الدم الانبساطي أقل من 80 ملم من الزئبق (ملم زئبقي) وضغط الدم الانقباضي 130 ملم زئبقي أو أعلى.

ويعد ارتفاع ضغط الدم الانقباضي المنعزل هو الشكل الأكثر شيوعاً لارتفاع ضغط الدم لدى الأشخاص الأكبر من 65 عاماً. ويمكن أن يعاني الأشخاص الأصغر سناً من هذا النوع من ارتفاع ضغط الدم أيضاً.

الأعراض

ويمكن أن ينتج ارتفاع ضغط الدم الانقباضي المنعزل عن حالات كامنة مثل:

تيبّس الشرايين.

فرط نشاط الغدة الدرقية (فَرْط الدرقية).

السكري.

مشكلات في صمّام القلب.

السُمنة.

يمكن أن يؤدي ارتفاع ضغط الدم الانقباضي لفترة طويلة، إلى زيادة خطر الإصابة بالسكتة الدماغية ومرض القلب ومرض الكلى المزمن.

الهدف الموصى به لضغط الدم الانقباضي للبالغين الذين تقل أعمارهم عن 65 عاماً، والذين تكون خطورة إصابتهم بالمرض القلبي الوعائي أعلى بنسبة 10% أو أكثر، هو أن يكون أقل من 130 ملليمتر زئبقي.

بالنسبة للبالغين الأصحاء الذين تبلغ أعمارهم 65 عاماً فما فوق، فإن الهدف الموصى به لعلاج ضغط الدم الانقباضي هو أبضاً أن يكون أقل من 130 ملليمتر زئبقي.

الوقاية والعلاج

ستحتاج أدوية للسيطرة على ارتفاع ضغط الدم الانقباضي المنعزل من أجل تجنب المشكلات الصحية. ولكن من المهم ألا يتسبب علاج ضغط الدم الانقباضي لديك في انخفاض ضغط الدم الانبساطي أكثر مما ينبغي. إذا حدث ذلك، فيمكن أن تصاب بمضاعفات أخرى.

إضافة إلى الأدوية، يمكن أن تساعد التغييرات في نمط الحياة أيضاً على تحسين قراءة ضغط الدم الانقباضي. تشمل التغييرات المهمة ما يلي:

اتباع نظام غذائي صحي.

تقليل كمية الملح في نظامك الغذائي.

فقدان الوزن إذا كنت مصاباً بزيادة الوزن أو السُمنة.

زيادة الأنشطة البدنية إلى 150 دقيقة على الأقل في الأسبوع.

*هذا المحتوى من «مايو كلينيك»وتلفزيون الشرق.




إقرأ المزيد