الاتحاد الحر يستنكر التفجير الإرهابي بقرية كرانة
-

يستنكر الإتحاد الحر لنقابات عمال البحرين بأقوى معانى الاستنكار والشجب التفجير الارهابي الذي وقع في قرية كرانة بالمحافظة الشمالية والذي اسفر عن استشهاد أحد رجال الأمن واصابة آخرين من بينهم مدنيين احداهم طفلة رضيعة ، مما يعكس انعطافا خطيرا في نوعية العمليات الارهابية التي أخذت بعدا جديدا حيث طال هذا الإعتداء ارواح المدنيين والذي يظهر بشكل جلي الدور الإرهابي الذي تقوده الجمهورية الإيرانية وعملائها لضرب أمن وإستقرار المملكة ومحاولاتها المستمرة في بث روح الفتنة والإضرار باللحمة الوطنية . ويؤكد الإتحاد الحر لنقابات عمال البحرين على وقوفه خلف القيادة السياسية للمملكة ضد كافة التدخلات الإيرانية السافرة في الشأن الداخلى للمملكة ورفضه القاطع لأي شكل من أشكال العنف أيا كان مصدره وأن انتهاج العنف كوسيلة للمعارضة أو تبنيها هو نهج لايؤدي بتاتاً الى حل بل يساهم اكثر في تعزيز خطابات الكراهية والانقسام الطائفي. ولا يسعنا الا أن نتوجه لأسرة الفقيد بأصدق التعازي والمواساة والتمنيات بالشفاء العاجل للمصابين ، مشددين على أهمية تفعيل القانون في وجه الاعتداءات العبثية والارهابية للحفاظ على حياة وكرامة المواطنين والمقيمين على تراب هذا البلد .